جديد الحقيقة
الرئيسية / عربي وعالمي / حرب بمكبرات صوت ومناطيد نفايات بين سيئول وبيونغ يانغ

حرب بمكبرات صوت ومناطيد نفايات بين سيئول وبيونغ يانغ

أعلنت كوريا الجنوبية أمس أنها ستستأنف حملاتها الدعائية عبر مكبرات الصوت ضد كوريا الشمالية، بعدما أرسلت بيونغ يانغ أمس الأول مئات البالونات المملوءة بالنفايات عبر الحدود.

وقالت الرئاسة الكورية الجنوبية في بيان «سننصب مكبرات صوت نحو كوريا الشمالية ونبدأ ببث» مواد دعائية، مشيرة إلى أن «الشمال يتحمل كامل مسؤولية تصعيد التوتر بين الكوريتين».

وكانت كوريا الشمالية أرسلت أكثر من 300 بالون ملية بالنفايات عبر الحدود، حسبما أعلن الجيش الكوري الجنوبي، بينما أفادت الرئاسة بأن ذلك أجبرها على اتخاذ «إجراءات مقابلة». وأضافت الرئاسة «على الرغم من أن الإجراءات التي نتخذها قد يكون من الصعب على النظام في كوريا الشمالية تحملها، إلا أنها ستبعث رسائل توعية وأمل إلى الجيش والمواطنين الكوريين الشماليين».

في الأسابيع الأخيرة أطلق نشطاء في كوريا الجنوبية عشرات البالونات إلى الشمال تحمل موسيقى البوب الكورية الجنوبية وأوراقا مالية من فئة الدولار ومنشورات دعائية مناهضة لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، ما أثار غضب بيونغ يانغ التي ردت بإرسال بالونات مليئة بالنفايات.

وفي هذا السياق أرسلت بيونغ يانغ عبر الحدود أواخر مايو وأوائل يونيو آلاف البالونات التي تحمل أعقاب سجائر وورق مراحيض، قبل أن تعلن وقف حملتها، غير أنها استأنفت هذه الحملة ردا على معاودة نشطاء كوريين جنوبيين إطلاق البالونات باتجاهها، الأمر الذي لا تملك الحكومة في سيئول وسائل قانونية لمنعه.

عن ALHAKEA

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*