جديد الحقيقة
الرئيسية / عربي وعالمي / الأمم المتحدة تؤيد تخصيص يوم عالمي لإحياء ذكرى سريبرينتسا

الأمم المتحدة تؤيد تخصيص يوم عالمي لإحياء ذكرى سريبرينتسا

صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة، الخميس، لصالح تخصيص يوم عالمي لتذكر مذبحة سريبرينتسا، التي وقعت عام 1995، رغم المعارضة الشديدة من قبل صرب البوسنة وصربيا.

ونال القرار الذي صاغته ألمانيا ورواندا 84 صوتا مؤيدا، و19 صوتا معارضا، مع امتناع 68 دولة عن التصويت.

وبذلك، سيكون يوم 11 يوليو “اليوم الدولي للتأمل والتذكر لإبادة 1995 في سريبرينتسا”.

وكان زعيم صرب البوسنة ميلوراد دوديك أعلن، الخميس، قبل ساعات من تصويت الأمم المتحدة، أنه لن يقبل بهذا القرار، ونفى وقوع “إبادة جماعية” في تلك المدينة.

ورداً على أسئلة الصحافيين خلال مؤتمر صحافي في سربرنيتسا قال إنه “لن يقبل” القرار، مضيفاً “نقول لكم إننا لن نقبله. لن يتم إدراجه في المناهج الدراسية، ولن نحيي ذكرى 11 يوليو الواردة في مشروع القرار”.

وفي 11 يوليو 1995، قبل بضعة أشهر من انتهاء الحرب العرقية في البوسنة، سيطرت قوات صربية على البلدة الواقعة في الشرق.

وفي الأيام التالية، قتلت تلك القوات أكثر من 8000 رجل وفتى بوسني في محيطها.

واعتبرت محكمتان دوليتان المجزرة الأسوأ على مدى حرب البوسنة (1992-1995)، والتي أودت بنحو 100 ألف شخص.

وقضت محكمة تابعة لـ الأمم المتحدة بسجن الزعيم السياسي في فترة الحرب الصربي البوسني رادوفان كرادجيتش، وقائده العسكري راتكو ملاديتش مدى الحياة، بتهم ارتكاب جرائم حرب، بما فيها الإبادة في سريبرينتسا.

ولكن ما زال العديد من القادة السياسيين والدينيين الصرب، إلى جانب عدد كبير من الصرب العاديين، يرفضون وصف المجزرة بالإبادة.

عن ALHAKEA

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*