جديد الحقيقة
الرئيسية / عربي وعالمي / أمير قطر وماكرون يبحثان أوضاع غزة.. وإطلاق مبادرة إغاثية

أمير قطر وماكرون يبحثان أوضاع غزة.. وإطلاق مبادرة إغاثية

عقد أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الثلاثاء، جلسة مباحثات رسمية مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بقصر الإليزيه في العاصمة باريس، في زيارة شهدت إطلاق مبادرة إنسانية بين البلدين لمساعدة قطاع غزة.

وبحث الجانبان مستجدات القضايا على الساحتين الإقليمية والدولية، وفي مقدمتها تطورات الأوضاع في قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة، إضافة إلى سبل تعزيز العلاقات بين البلدين وتطويرها على كافة الأصعدة، لا سيما في مجالات السياسة والأمن والاقتصاد والاستثمار والتكنولوجيا والصحة والتعليم.

وتطرق الجانبان إلى النمو الذي تشهده العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، حيث أعرب الشيخ تميم عن أمله بمزيد من الشراكة والتعاون في مختلف المجالات بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين الصديقين، وفق وكالة الأنباء القطرية “قنا”.

وعلى هامش الزيارة، أطلقت مبادرة تعاون مشتركة بين قطر وفرنسا في مجال المساعدات الإنسانية، لتخفيف معاناة السكان المحاصرين في قطاع غزة، وفق ما أعلنت الخارجية القطرية عبر منصة “إكس”.

وتنفيذاً لمبادرة التعاون، وصلت اليوم إلى مدينة العريش المصرية ثلاث طائرات تابعة للقوات المسلحة القطرية، تحمل 75 طناً من المساعدات الإنسانية، تتضمن 10 سيارات إسعاف ومستلزمات إيواء ومواد غذائية، مقدمة من قطر وفرنسا، تمهيداً لنقلها إلى غزة.

وقبل ساعات، وصل أمير قطر إلى باريس، في زيارة رسمية تلبية لدعوة من الرئيس ماكرون، ويرافقه رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، ووفد رسمي، حيث تتضمن الزيارة بحث علاقات التعاون بين البلدين وقضايا إقليمية ودولية، إضافة إلى توقيع اتفاقيات في مجالات عديدة.

ويتزامن توقيت هذه الزيارة مع مساعٍ دولية مكثفة، لقطر فيها دور بارز، للتوصل إلى اتفاق هدنة جديد في قطاع غزة بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) و”إسرائيل”، قبل حلول شهر رمضان.

وكانت قطر نجحت في إرساء هدنة في القطاع بدعم مصري وأمريكي، في 24 نوفمبر الماضي، استمرت أسبوعاً، وجرى خلالها إطلاق سراح 240 أسيراً فلسطينياً من سجون الاحتلال، مقابل إطلاق أكثر من 100 أسير لدى المقاومة في غزة، من بينهم نحو 80 إسرائيلياً.

عن ALHAKEA

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*