جديد الحقيقة
الرئيسية / محليات / القائم بأعمال بعثة الاتحاد الأوروبي: حرية الصحافة ضرورية لسلامة النظام الديموقراطي

القائم بأعمال بعثة الاتحاد الأوروبي: حرية الصحافة ضرورية لسلامة النظام الديموقراطي

قال القائم بأعمال بعثة الاتحاد الأوروبي لدى البلاد غيديمناس فرانافيتشس إن حرية الصحافة ضرورية لسلامة النظام الديموقراطي بشكل عام، حيث يجب ان يتمكن الصحافيون في كل مكان من قول الحقيقة للسلطات بدون الخوف من عواقب ذلك.

وأكد في تصريحات صحافية بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة 2023 أن حرية الصحافة تعد أمرا ضروريا للنهوض بحقوق الإنسان، مشددا على ان الاتحاد الأوروبي لايزال ملتزما بالدفاع عن حرية الرأي والتعبير وتعزيزها، وانها أحد المبادئ الأساسية لحقوق الإنسان المنصوص عليها في «شراكتنا الاستراتيجية مع الخليج»، والتي تعتبر خارطة طريق مهمة لتعزيز العلاقات مع دول مجلس التعاون الخليجي، بما في ذلك الكويت.

وأضاف ان التواصل المستمر مع الإعلاميين في الكويت مثال حي على هذا التعاون المهم، حيث في الآونة الأخيرة، وكجزء من شراكتنا الاستراتيجية مع الكويت، عقد الاتحاد الأوروبي ورشة عمل لمدة ثلاثة أيام مع وزارة الإعلام حول الاتصالات الاستراتيجية، حيث شارك خبراء أوروبيون في ورشة العمل تلك وتبادلوا الخبرات في هذا الخصوص مع نظرائهم في الحكومة الكويتية. كما أن هناك فرصا كثيرة لتعزيز مثل هذا التعاون ونقل الخبرات الأوروبية مع شركائنا في الحكومة والمجتمع المدني.

وتابع: لقد أتيت إلى الكويت في عام 2020، في وقت كان العالم لايزال يتعامل مع تداعيات جائحة «كوفيد -19» وانتشار المعلومات المضللة المرتبطة بتلك الجائحة. ومع ذلك، تمكن الصحافيون في الكويت من تزويدنا بمعلومات موثوقة حول الفيروس، مما ساعدنا على مواجهة انتشار المعلومات المضللة وخاصة في الأيام الأولى من تلك الجائحة.

وقال ان حماية حرية الصحافة تعتبر موضع اهتمام الجميع، وان الاحتفاء بالذكرى الخامسة والسبعين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان في وقت لاحق من هذا العام سيعطي زخما جديدا للمجتمع الدولي من أجل تعزيز التعددية وضمان حرية التعبير كجزء من التزامنا المشترك للنهوض بحقوق الإنسان.

وأشار إلى انه عايش الآثار الخطيرة لسيطرة الدولة على الصحافة، بما في ذلك الرقابة والمعلومات المضللة، في ظل الشيوعية السوفييتية في ثمانينيات القرن الماضي.

وأضاف: لقد عززت تلك التجربة التزامه بصفته ديبلوماسيا في الاتحاد الأوروبي في القرن الحادي والعشرين، بالدفاع عن حرية الصحافة وحرية التعبير وحقوق الإنسان كقيم تأسس بموجبها الاتحاد الأوروبي.

عن ALHAKEA

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*