الرئيسية / محليات / سفارة أذربيجان احتفت بالذكرى الـ104 ليوم استقلال الجمهورية

سفارة أذربيجان احتفت بالذكرى الـ104 ليوم استقلال الجمهورية

جدد سفير أذربيجان في الكويت إيلخان قهرمان امتنان بلاده لدعم الكويت المستمر لموقف أذربيجان العادل.
وأعرب عن امتنانه العميق لوزير الخارجية الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح وجميع موظفي وزارة الخارجية الكويتية على التعاون والدعم الوثيقين.
وقال سفير أذربيجان في حفل الاستقبال الذي أُقيم بمناسبة الذكرى الـ104 ليوم استقلال جمهورية أذربيجان، في فندق المارينا إن الكويت حققت انجازات مثيرة للإعجاب وما زالت تنفذ استراتيجيات طموحة للتنمية السياسية والإدارية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ويعزى كل ذلك إلى الرؤية الثاقبة وبعيدة النظر للقيادة الرشيدة في الكويت، بقيادة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وولي عهده الأمين الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح.
وأضاف أن هناك روابط تاريخية ودينية وثقافية تعود إلى عصور قديمة بين جمهورية أذربيجان ودولة الكويت وشعبي البلدين، لافتا إلى أن مما يثلج الصدر أن علاقاتنا تتطور على خط متصاعد على الصعيدين الثنائي والمتعدد الأطراف، ويتم توفير التعاون الوثيق والدعم المتبادل في إطار المنظمات الدولية والإقليمية مثل الأمم المتحدة وحركة عدم الانحياز ومنظمة التعاون الإسلامي والإيسيسكو وأوبك+.
وأشار إلى أن الخطوط الجوية الكويتية وطيران الجزيرة والخطوط الجوية الأذربيجانية (آزال) تنظم رحلات منتظمة بين البلدين، لافتا إلى أنه قبل انتشار جائحة كوفيد -19 زار حوالي 35 ألف سائح كويتي أذربيجان في عام 2019.
وأوضح أن بلاده تطبق نظاما مبسطا للتأشيرات الإلكترونية للمواطنين الكويتيين ونعتقد أن هذه الخطوات سيكون لها تأثير إيجابي على تطوير السياحة وغيرها من المجالات.
جمهورية مستقلة
وأوضح أن جمهورية أذربيجان الديمقراطية هي أول جمهورية ديمقراطية مستقلة في الشرق الإسلامي تأسست في 28 مايو 1918.
وأضاف أن إنشاء جمهورية أذربيجان الديمقراطية كان حدثا تاريخيا وواحدة من الصفحات المجيدة في تاريخنا، ويتم الاحتفال بهذا التاريخ الهام باعتباره يوم تأسيس الجمهورية في أذربيجان سنويا. لكنها، مع الأسف، لم تدم طويلا نتيجة للتدخل الأجنبي وبالتالي، توقفت جمهورية أذربيجان الديمقراطية عن الوجود.
وأكد أننا استعدنا استقلال دولتنا في عام 1991، واستفدنا من التقاليد الغنية لجمهورية أذربيجان الديمقراطية وأنشأنا دولة أذربيجان المستقلة على أساس هذا التراث التاريخي.
واوضح السفير إيلخان قهرمان إن نجاح وتطور جمهورية أذربيجان المستقلة أمر واضح، وفقا لجميع المؤشرات الاقتصادية والعسكرية  فإن بلدنا رائد في منطقة جنوب القوقاز.
وذكر أن استراتيجية النفط التي أسسها الزعيم القومي حيدر علييف والتي أدت إلى التنمية الشاملة لأذربيجان، يتم تنفيذها الآن بنجاح من قبل فخامة الرئيس إلهام علييف، وأذربيجان معترف بها الآن كشريك موثوق به.
وأضاف أن بلاده لا تصدر النفط فحسب، بل أيضا الغاز الطبيعي إلى العالم.
أمن الطاقة
وقال إن أذربيجان اليوم تعد واحدة من الدول الرئيسة في ضمان أمن الطاقة في أوروبا، حيث نفذ بلدنا مشاريع بنية تحتية هامة ليصبح مركزا مهما للنقل لاستعادة أمجاد طريق الحرير القديم حيث يعد مبادراُ ومشاركا نشطا في مشاريع النفط والغاز والسكك الحديدية العالمية مثل باكو- تبليسي- جيهان، باكو- تبليسي-أرضروم، باكو- تبليسي- قارس، وخط انابيب عبر ادرياتيك وخط انابيب الغاز عبر الاناضول.
وقال قهرمان إن سمعة جمهورية أذربيجان تزداد في الساحة الدولية سنة بعد اخرى، مشيرا إلى أنه كما هو معروف انه بقرار  تبناه بالإجماع  قادة حركة عدم الانحياز تم انتخاب أذربيجان رئيسا للحركة لسنوات 2019-2022، ومع ذلك قررت الدول الأعضاء في الحركة بالإجماع تمديد رئاسة أذربيجان لمدة عام آخر – حتى نهاية عام 2023. وهذا دليل مباشر على تقدير واضح للرئاسة الكفؤة لأذربيجان في هذه المنظمة.
وأشار إلى ما قدمته أذربيجان بخاصة، خلال جائحة كوفيد-19 من مساعدات إنسانية للعديد من البلدان حول العالم والمبادرات الرامية إلى تبني مشاريع قرارات داخل الأمم المتحدة.
تحرير قرة باغ
وقال إن عام 2020 هو عام الصعوبات في جميع دول العالم، باعتباره عاما من الصعوبات الكارثية والاقتصادية الناجمة عن تداعيات جائحة كوفيد -19، ومع ذلك، من ناحية أخرى فقد دخل 8 نوفمبر 2020 تاريخ الشعب الأذربيجاني باعتباره يوماً عظيماً للنصر التاريخي. وقال إنه تحت قيادة فخامة الرئيس إلهام علييف القائد الأعلى المظفر للقوات المسلحة خلال الحرب الوطنية التي استمرت 44 يوما أنهى الجيش الأذربيجاني الاحتلال الذي دام 30 عاما وحرر أراضي قره باغ، لافتا إلى أن من الحقائق التي لا يمكن دحضها أنه خلال فترة الاحتلال تم هدم 900 قرية ومستوطنة بما في ذلك 12 مدينة والمنازل والمباني الإدارية والمتاحف والمدارس والمعالم التاريخية والمقابر بالكامل، كما تعرض 65 مسجدا من أصل 67 مسجدا في قره باغ وحولها للإهانة والتدمير، إلى جانب نهب المحميات الطبيعية، وتلويث الغابات والأنهار بالنفايات الكيميائية، وبالتالي تضررت البيئة بصورة ملحوظة.
وأكد السفير الأذربيجاني في الكويت أنه من المستحيل ذكر حقيقة واحدة بدون مرارة حيث قتل أكثر من 200 مواطن أذربيجاني معظمهم من المدنيين أو أصيبوا بجروح خطيرة في انفجارات الألغام في الأراضي المحررة منذ البيان الثلاثي الصادر في 10 نوفمبر 2020، ولكن من الجدير بالإشادة أن حوالي 150 ممثلا من 34 بلدا قد بادروا إلى مساعدة أذربيجان في عملية إزالة الألغام.
وأشار  إلى أنه يتم تنفيذ أعمال إزالة الألغام وترميم البنية التحتية للنقل  والإسكان والمياه والغاز  وخطوط الكهرباء والفنادق في جميع المناطق المحررة المعدة لـ “العودة الكبرى”، كما يتم اتخاذ تدابير عاجلة أخرى لإعادة التأهيل وخلق فرص العمل وضمان عودة أكثر من 700 ألف نازح  إلى منازلهم في المستقبل القريب والعيش في ظروف آمنة ومريحة.
وذكر أن شركات من دول صديقة مثل تركيا والمملكة المتحدة وباكستان وروسيا والولايات المتحدة والصين والإمارات العربية المتحدة والمجر والمملكة العربية السعودية وإيران وإيطاليا وألمانيا وغيرها، شاركوا في أعمال إعادة الاعمار ودعمنا عن كثب من خلال الاستثمار وتنفيذ المشاريع المشتركة، كما تم إطلاق مجموعة من التدابير والخطوات في إطار برنامج “العودة الكبرى”  ويجري تنفيذ مشاريع “المدينة الذكية” و “القرية الذكية” القائمة على التقنيات الحديثة.
وتوقع السفير ايلخان قهرمان إعادة 800 عائلة نازحة  في وقت لاحق من هذا العام أو أوائل العام المقبل، كما سيتم استخدام “الطاقة الخضراء” في المناطق الاقتصادية التي تم إنشاؤها حديثا في منطقة قره باغ وشرق زنكه زور، بناءً على تعليمات من فخامة الرئيس إلهام علييف.
وقال: نعتقد أنه في السنوات القادمة سيتمكن السياح الأجانب من زيارة الأماكن الرائعة في قره باغ الجميلة.
وأوضح إنه بمرسوم من فخامة رئيس جمهورية أذربيجان السيد إلهام علييف تم إعلان عام 2022 “عام شوشا” في أذربيجان، ومنذ بداية هذا العام أقيمت العديد من الفعاليات الثقافية في مدينة شوشا المحررة،  لؤلؤة قره باغ  اي عاصمتنا الثقافية وستستمر حتى نهاية العام.

عن ALHAKEA

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*