جديد الحقيقة
الرئيسية / محليات / الدواء الياباني ينجح في الكويت

الدواء الياباني ينجح في الكويت

كشفت مصادر صحية مطلعة أن دواء «أفيغان» الياباني يحقّق نتائج إيجابية ومشجّعة في علاج «كورونا» بالكويت، بعد مرور أكثر من 10 أيام على استخدامه في علاج المصابين. وقالت المصادر لـ القبس إن الدواء عبارة عن أقراص، ويعزّز الخروج المبكر للمصابين من المستشفى، كما يمكن تناوله عند ظهور الأعراض الأولى للإصابة بالفيروس، موضحة أنه جرى استخدامه مع 20 مريضاً تقريباً، موزعين على مستشفى جابر والمستشفى الميداني بمشرف، وقد أثبت فاعلية كبيرة حتى مع كبار السن. وبيّنت المصادر أن المريض يقوم بالتوقيع على إقرار بالموافقة على استخدام الدواء، بناء على تعليمات وزارة الصحة، قبيل تناوله، مشيرة إلى أنه يستخدم مع المصابين من الحالات المتوسطة والخفيفة، ولا يستخدم مع المرضى في أقسام العناية المركزة. ورجحت المصادر تزايد نسب الشفاء خلال الفترة المقبلة، قياساً بأعداد المصابين الذين سيجري استخدامه معهم، والموزّعين في مستشفيات أخرى تحتوي على أجنحة لـ«كوفيد ـــــ 19»، حيث هناك طلبات حالياً لاستخدامه فيها، موضحة أن المصابين الذين يشعرون بضيق في التنفّس وبحاجة إلى الأكسجين يوصى بإعطائهم الدواء. ولفتت المصادر إلى أن استخدام دواء «أفيغان» من قبل وزارة الصحة جاء وفقاً لدليل إرشادات الاستخدام المُعدّ من اليابان، وتوصيات منظمة الصحة العالمية، مؤكدة أن أغلبية المرضى الذين يستخدمونه تتحوّل فحوصهم من إيجابية إلى سلبية خلال 5 أيام من العلاج، بدلاً من 10 أيام من دون استخدامه. فيما يلي التفاصيل الكاملة في الوقت الذي تتابع فيه وزارة الصحة مستجدات الأدوية واللقاحات التي تسابق بعض دول العالم الزمن لاعتمادها في علاج «كورونا» والحد من انتشاره، كشفت مصادر مطلعة في الوزارة أن دواء «أفيغان» حقق نتائج إيجابية ومشجعة وذلك بعد مرور أكثر من 10 أيام على استخدامه في علاج مرضى فيروس كورونا. أوضحت مصادر القبس أن دواء أفيغان عبارة عن أقراص، ويعزز الخروج المبكر للمصابين من المستشفى، كما يمكن تناوله عند ظهور الأعراض الأولى لفيروس كورونا، مبينة أنه جرى استخدامه مع 20 مريضاً تقريباً، موزعين في مستشفى جابر والمستشفى الميداني بمشرف. وذكرت المصادر أن المريض يقوم بالتوقيع على إقرار بالموافقة على استخدام الدواء، بناء على تعليمات وزارة الصحة، قبيل تناوله، مشيرة إلى أنه يستخدم مع المصابين من الحالات المتوسطة والخفيفة من مصابي COVID-19، ولا يستخدم مع المرضى المتواجدين في أقسام العناية المركزة. تزايد الشفاء ورجحت المصادر تزايد نسب الشفاء خلال الفترة المقبلة، قياساً بأعداد المصابين الذين سيجري استخدامه معهم، والموزعين في مستشفيات أخرى تحتوي على أجنحة لـ «كوفيد – 19»، حيث توجد طلبات حالياً لاستخدامه فيها، موضحة أن المصابين الذين يشعرون بضيق في التنفس وبحاجة إلى الأكسجين يوصى بإعطائهم الدواء. ولفتت المصادر إلى أن استخدام دواء أفيغان من قبل وزارة الصحة جاء وفقاً لدليل إرشادات الاستخدام المعد من اليابان، ووفق توصيات منظمة الصحة العالمية، لافتة إلى أن أغلب المرضى الذين يستخدمونه تتحول فحوصاتهم من إيجابية إلى سلبية خلال 5 أيام من العلاج باستخدام الدواء، بدلاً من 10 من دون استخدامه. وتابعت: المؤشرات العلاجية الأولى لهذا الدواء بينت انه يمنع تكاثر فيروس كورونا في جسم المريض، حيث يعتمد على تثبيط التكاثر الفيروسي، مشيرة الى ان الوزارة تراقب اخر تطورات العلاجات واللقاحات للفيروس، والتي يجري الانتهاء من تجاربها السريرية ومن ثم اعتمادها رسميا من المنظمات العالمية ذات الاختصاص.  مواطن يروي تجربته لكن ماذا عن المرضى الذين خضعوا للعلاج بدواء أفيغان؟ يقول مواطن سبعيني: إنه جرى اختياره من قبل الفريق الطبي لتجربة اللقاح الياباني المعتمد، ووافق على ذلك لأنه كان يعاني بشدة من أعراض كورونا المزعجة، وبعد مرور أيام على أخذه الدواء تحسنت حالته كثيراً. وأضاف: أمس أخذت آخر جرعة من أفيغان، واليوم «الأربعاء» سأخضع لمسحة وفق تأكيد الأطباء، وسيرون تطورات الفيروس، لكنني أشعر بأنني بحالة جيدة. الشحنة الأولى وكانت الوزارة تسلمت الشحنة الأولى من الدواء الیاباني «أفیغان» مؤخراً، وذلك بعد النتائج الإیجابیة في التجارب السریریة التي أجرتها العدید من الدول على الحالات الخفیفة والمتوسطة من مصابي فیروس كورونا المستجد (كوفید – 19). وقال وكیل وزارة الصحة المساعد لشؤون الأدویة والتجهیزات الطبیة د. عبدالله البدر لدى تسلم الدواء: إن الشحنة الأولى من الدواء تأتي ضمن العناصر المخصصة للاستجابة الطارئة والأغراض الإنسانیة ولا تحمل قیمة تجاریة من الحكومة الیابانیة.

القبس

عن ALHAKEA

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*