جديد الحقيقة
الرئيسية / عربي وعالمي / العراق يقيم نقاطاً حدودية لمنع توغل الأتراك

العراق يقيم نقاطاً حدودية لمنع توغل الأتراك

تعزز قوات عراقية مواقع بطول الحدود مع تركيا، حسب ما قال مسؤولون، الجمعة، لمنع قوات تركية من التوغل في الأراضي العراقية بعد أسبوعين من الغارات الجوية، فيما تستمر أنقرة في استهداف المتمردين الأكراد في شمال العراق.
وقال مسؤولون أمنيون إن أنقرة أقامت على الأقل 12 نقطة داخل الأراضي العراقية ضمن حملة عسكرية لمطاردة أعضاء حزب العمال الكردستاني الذي تقول تركيا إن له ملاذات آمنة في شمال العراق. الحملة الجوية والبرية التي أطلق عليها اسم “عملية المخلب-النمر” بدأت في 17 يونيو/ حزيران عندما نقلت تركيا القوات جوا إلى شمال العراق.
منذ ذلك الوقت، قتل ستة مدنيين عراقيين على الأقل فيما ضربت طائرات تركية أهدافا لحزب العمال الكردستاني وتم إخلاء عدة قرى في المنطقة الكردية شمال العراق.
أقامت القوات التركية الغازية نقاطا في منطقة زاخو في محافظة دهوك شمال العراق، نحو 15 كيلومترا داخل الأراضي العراقية، حسب ما قال المسؤولون الذين اشترطوا كتمان هوياتهم لأنهم يناقشون عمليات عسكرية.
وقال زريفان موسى، عمدة ناحية دركار، إن هناك خمس نقاط تركية قريبة من بلدته، منها نقطتان على جبل قريب. وأضاف أن الغارات التركية ضربت قريتي شرانيش وبانكا في المنطقة.
وقال قدير شرانيشي، من سكان القرية التي تعرضت للقصف عدة مرات “نطالب الجانبين، الحكومة التركية وحزب العمال، بإبقاء معركتهم بعيدا عنا.”
وأقام حرس الحدود العراقي نقطتين بطول خانكيري، حسب ما قال دلير زيباري، قائد الكتيبة الأولى لحرس الحدود العراقي، المخولة بتأمين 245 كيلومترا من الأراضي الحدودية.
متحدث من القاعدة، أخبر أسوشيتد برس أن مهمة قواته هي “القضاء على الهجمات على المدنيين في المنطقة.”
وتشن تركيا هجمات منتظمة ضد حزب العمال الكردستاني في العراق.

عن ALHAKEA

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*