جديد الحقيقة
الرئيسية / محليات / «الكهرباء»: زيادة عدد مولدات الديزل الاحتياطية إلى 272 بمختلف الأحجام

«الكهرباء»: زيادة عدد مولدات الديزل الاحتياطية إلى 272 بمختلف الأحجام

تستعد الوزارة ممثلة بقطاع شبكات التوزيع الكهربائية لزيادة عدد مولدات الديزل الاحتياطية من خلال مناقصة توريد مولدات ديزل مختلفة القدرات معزولة الصوت المطروحة حاليا لدى الجهاز المركزي للمناقصات. وبينت المصادر أن عدد المولدات التي تتضمنها المناقصة 42 مولدا مختلف الأحجام (625، 850، 1000)، ليرتفع عدد المولدات الموجودة لدى إدارة طوارئ الديزل إلى 272 مولدا. وقالت المصادر، إن «المولدات الجديدة التي تسعى الوزارة لشرائها تأتي في إطار استعداداتها لموسم الصيف المقبل للتعامل مع الانقطاعات المعتادة للتيار بشكل سريع عبر توفير المولدات للأماكن التي تحتاج إليها».

من ناحية أخرى، أقام مركز التدريب التابع لقطاع شبكات التوزيع الكهربائية دورة «تنمية طوارئ» في المحافظات الست تقدم لها 120 فنيا من القطاع بهدف تنمية قدرات المتقدمين الفنية إلى تلك الدورة. وأشارت الوزارة إلى أن الدورة مدتها شهران، وتتضمن تدريبا عمليا ونظريا واختبارات للمتدربين، وتم خلالها تدريب الفنيين المشاركين على فحص الفيوزات والمصهرات وإصلاح الكيبل وكشف أعطاله، والتمديدات الكهربائية وربط مولدات الديزل في حالة الطوارئ بالمحطات.

وأكدت الوزارة حرصها على الاستفادة من الكوادر الوطنية في قطاع شبكات التوزيع بتدريب الفنيين على أعمال الصيانة المختلفة للاعتماد عليهم في مختلف الأعمال خاصة في حالات الطوارئ.

من جانب آخر، حصلت وزارة الكهرباء والماء والطاقة المتجددة منذ بدء تفعيل ربط نظام دفع الفواتير الخاص بها مع أنظمة وزارة الداخلية بداية سبتمبر الجاري لإلزام المقيمين دفع ما عليهم من مستحقات لصالح الوزارة قبل السفر، مبلغ 250 ألف دينار من الوافدين والخليجيين المغادرين البلاد. وأوضحت مصادر مطلعة في الوزارة أن قيمة المستحقات التي حصلتها الوزارة تمت بمختلف الوسائل المتاحة لدفع الفواتير سواء عبر مكتب خدمة العملاء في مطار الكويت الدولي أو في مكاتب القطاع المنتشرة بمختلف المناطق وعبر آليات الدفع الإلكتروني التي تتيحها الوزارة لعملائها الراغبين في سداد ما عليهم من مستحقات. وتوقعت المصادر أن تسهم هذه الخطوة في رفع تحصيلات الوزارة لمستحقاتها وتحول دون تراكم المديونيات على المستهلكين الذين يستفيدون من خدمات الوزارة.

عن ALHAKEA

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*