جديد الحقيقة
الرئيسية / أقسام أخرى / منوعات / منقذ ابنته من دهس القطار.. “سوبر بابا” أم “أب مهمل”؟

منقذ ابنته من دهس القطار.. “سوبر بابا” أم “أب مهمل”؟

غريزة الأب وشجاعته كانت أسرع من القطار، حيث حوّل أب مصري جسمه لدرع بشري كي ينقذ ابنته من الموت دهساً. حادثة ضجّت بها مواقع التواصل خلال الساعات الماضية بعد تداول الفيديو الذي يوثق اللحظات المرعبة، وسط تساؤلات حول هوية الأب، وكيفية وقوع الحادثة.

وسرعان ما تم تدشين هاشتاق على تويتر “سوبر بابا طلع من عندنا” لتسليط الضوء على شهامته والكشف عن هويته، والبحث عن عنوان منزله لمكافأته، فيما عرض البعض التكفل بدفع تكاليف “العمرة” له، في المقابل وصف مشرف قطارات في محطة الإسماعيلية ياسر عبد الحميد بـ “المهمل” وحمّله مسؤولية تهديد حياة ابنته.

وعن تفاصيل القصة بحسب صحيفة اليوم السابع المصرية، كان الأب حجاج إبراهيم من محافظة الشرقية برفقة ابنته في انتظار القطار المتجه إلى بلدتهما في محطة محافظة الإسماعيلية أمس الإثنين، فاستغل توقف القطار للعبور من أسفله بعد معرفته أنه سيأتي في الجهة المقابلة، فسقطت الطفلة بجانب السكة خلال سيرها معه، ليقوم بإلقاء نفسه مباشرة فوقها وتمكنا من الخروج بسلام، وهو المقطع الذي صوّره أحد الركاب في المحطة ونشره عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

أب مهمل
وفيما وصف الركاب في المحطة الأب بـ “البطل” و”الفدائي” لتضحيته بنفسه من أجل طفلته، انتقد مشرف قطارات في محطة الإسماعيلية ياسر عبد الحميد تصرف الأب في مداخلة مع قناة تلفزيونية مساء أمس الإثنين، قائلاً إنه تكاسل في التوجه إلى المكان المخصص لعبور المشاة، وعبر من تحت قطار البضاعة المتجه إلى بورسعيد الذي كان متوقفاً حينها.

لكن القطار باغتهما وفاجأهما بالتحرك باتجاههما بسرعة كبيرة فسارع الأب للصعود إلى الرصيف بينما لم تتمكن طفلته من اللحاق به، لأن الرصيف كان مرتفعاً بالنسبة لها، ووجه عبد الحميد التهمة للأب قائلاً: “الرجل طلع على الرصيف وساب بنته على الأرض وبعدها نط فوقيها، إنتو عاملين منه سوبر بابا وهو أب مهمل”.

وشدد عبد الحميد على توعية المواطنين باتباع إجراءات السلامة، مشيراً إلى عدم تحرير محضر للأب بسبب الظرف الذي تعرض له، مرجحاً أن تكون غرامة العبور المخالف 50 جنيهاً.

عن ALHAKEA

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*