الرئيسية / أقسام أخرى / لقاءات وتحقيقات / مواقع التواصل الاجتماعي وتأثيرها في حياتنا
IMG_5605

مواقع التواصل الاجتماعي وتأثيرها في حياتنا

أعداد وتحقيق : مشعل العازمي

مواقع وبرامج التواصل الاجتماعية أصبحت جزء لا يتجزأ من واقعنا الحالي .. أصبح الجميع من مختلف الاعمار يشاركون في هذه المواقع وبل أكثر من ذلك .. البعض يستخدمها لأغراض التجارة والآخر للتسلية ومنهم من يستخدمها للترويج عن فكر أو رأي معين ..  برامج التواصل لها العديد من المزايا وكذلك العديد من العيوب .. تواصلت مع العديد من مستخدمين برامج التواصل المختلفة وسألتهم عدة اسئلة لمعرفه طبيعة مواقع وبرامج التواصل الاجتماعي  من منظور بعض مستخدميها .. وحرصت كل الحرص على أن يكون المستخدمين مختلفين في التواجهات والاعمار وكذلك الميول والتوجهات من بين اسماء حقيقية واسماء مستعارة وأيضا في عدد المتابعين والطرح حتى يتسنى تنوع الاجوبة لكل سؤال ..

طرحت عده اسألة عن برامج التواصل الاجتماعي ومنها سؤال عن ما إذا كان هناك الفرق كبير بين الحياة قبل مواقع التواصل وبعدها  .. فكانت الاجابات متنوعة فالمغرد حمد العليوه قال ” الفرق كبير فلقد ساعدت بسرعة انتشار الاخبار مما شكلت تهديداً للصحف الورقيه ” بينما المغرد بوديج يقول ” نعم هناك فرق كبير أصبح الناس يلجئون إلى مواقع التواصل الإجتماعي والإعتماد الكلي سواء للأخبار أو للشراء عن طريق التويتر أو الإنستغرام أو السناب شات لذا أصبح له أهمية في حياتنا  ” في حين المغرد علي الذايدي يقول ” اكيد هناك فرق.اصبح الناس يتواصلون عبر وسائل التواصل الاجتماعي اكثر من محيطه الخاص كالدوانية او بيت العائلة ” ومن رأي المغرد علي الشدوخي أن ” نعم زيادة بالخبره بالتعامل مع الناس والتعارف على اراء وشخصيات وافكار مختلفه ، يأثر على تعاملك خارج مواقع التواصل بشكل ايجابي”

وعندما سألت هل تعتقد أن السلبيات في المجتمع زادت بعد انتشار مواقع وبرامج التواصل الاجتماعي ؟

كانت الاجوبة مختلفة من مغرد إلى آخر فالمغرد محمد الراشد قال ” ماقدر اقول انها زادت او قلت كل حقبه زمنيه لها ظواهر سيئه بالنسبه لها .. هل هناك ظواهر جديده ظهرت اي نعم ” بينما قال المغرد محمد راشد البريكي ” لاشك ان هذا من الجوانب السلبية لبرامج التواصل الاجتماعية وذلك بسبب سوء الاستخدام من البعض لهذه البرامج وهي سلبيات موجودة سابقا بحدود ضيقة ولكن بدأت بالانتشار بالعلن . ” وقال المغرد محمد السمحان ” بالتأكيد زادت لإنتشار الظواهر السلبية بشكل اوضح واشمل لجميع فئات المجتمع العمرية ” ويرى المغرد د. طلال العرادي ” ، السلببات منتشرة بكثرة من قبل ولكن وسائل التواصل الاجتماعي ضخم وبالغ بوجودها “

وفي السؤال عن ما اذا كانت مواقع التواصل الاجتماعي والهاشتاغات تحدث فرق في قضايا الرأي العام كانت الاجوبة متنوعة ومؤيدة في تأثير المواقع على الرأي العام فالمغرد مباحث قال ” نعم ، بعض حالات العلاج بالخارج تم التكفل بها وارسالها للعلاج عن طريق حملة من قبل مغردين ” والمغرد د. طلال العرادي قال ” نعم لها تأثير كبير ولها قدرة كبيرة للتأثير عالأشخاص وايصال الصوت للمسؤول ، مثال مساعدة الأسر المحتاجة ، وعندما تم طرد أبناء البدون تم عمل هاشتاق وتفاعل الكثير معهم وتم عمل فصول من معلمين متطوعين لتدريسهم ” بينما قال المغرد محمد راشد البريكي ” نعم وبقوة حيث استطاعت الهاشتاقات والبرامج ان تسقط حكومات وتحل مشكلات اجتماعية ونحن لاحظنا كثير من القضايا عندما تطرح في مواقع التواصل الاجتماعي تجد لها حلول سريعة ولا حصر لها . ويجيب المغرد بوديج عن هذا السؤال بقوله ” نعم مواقع التواصل الإجتماعي والهاشتاقات تحدث فرق قضايا الرأي العام منها السياسية ومنها الرياضية على سبيل المثال ” أما المغرد عايد النزال فيقول ” نعم . والأدله كثيره واهمها القضايا الإنسانيه الخاصه بمساعدات المحتاجين “

وطرحنا سؤال آخر وهو هل تظن ان مواقع التواصل اظهرت وشهرت أشخاص لايستحقون الشهرة ؟

وكانت الاجابات جميعها متفقه حول ذلك  حيث قال المغرد حمد فالح العازمي ” نعم وبشده .. انتشرت اسماء كثيرة ذات طرح سطحي وافكار بذيئه منحرفه عن مجتمعنا ” وقال المغرد محمد الراشد ” اكيد الشهره في الوقت الحالي اصبحت سهله تقريبا كل ما تحتاجه تلفون و كاميرا و جرأه او قلة ادب او جمال او سخافه او استعراض او استهبال وغيرهم مجالات كثير .. لكن ما ننسى فيه ايضا الطرح النظيف و المفيد و ممتع و اللي دمه خفيف و غيرهم ” أما المغرد علي الذايدي فقد قال ” نعم اكيد. اشتهر اناس سطحيون ومهرجين بسبب مواقع التواصل الاجتماعي بسبب الجرأة احيانا او الوقاحة احيانا اخري “

وانتقلنا إلى السؤال عن ما إذا كانت الشخصيات والاسماء في تويتر سواء الوهمية أو الحقيقية مطابقة لشخصياتهم بالحياة الواقعية جاوب المغرد علي الشدوخي بقوله  ” اي نعم كل ما يبدر من الشخص يكون في داخله، لكن الاختلاف بسهولة التعبير و وسائل التواصل تسهل للفرد التعبير والطرح ” والمغرد حمد العليوه قال ” لا،،لكل شخص امور لا يحبذ ان يخرجها للناس حفاظاً على خصوصيته ” بينما المغرد ماقو الكويتي يقول ” بعضهم يطابق وبعضهم غير مطابق ” في حين يرى المغرد عايد النزال ” لا ليس دائماً لأن بعض الأسماء الحقيقيه يتصنعون المثاليه وهم عكس ذلك بالإضافه للأسماء الوهميه أغلب الذين تعرفت عليهم بالواقع عكس ما يكتبون في تويتر “

وبالسؤال عن ما إذا كان ما يحدث لك في مواقع التواصل يؤثر على علاقتك بالاشخاص الذين حولك ، سواء خبر سيء أو نقاش حاد مع أحدهم جاوب المغرد محمد السمحان ” بالتاكيد يؤثر تاثير شديد فاغلب المحيطين بي يعتقدون بانني اعنيهم بالتغريدات ” اما المغرد د. طلال العرادي فقال ” غالبا أكون حيادي في هذه المواضيع و لم أتصادم مع أحد خارج مواقع التواصل ولم تتأثر علاقتي بأحد ” والمغرد محمد راشد البريكي قال ” ابدا والحمدلله ان افضل ان احول الموضوع لغشمرة على ان احوله لموضوع جدي يسبب في خصومة بيني وبين شخص عزيز لان بالنهاية هذا رأيه ونظرته وممكن ان يكون محق وانا مخطئ  “

وفي السؤال عن ماهي أكثر السلبيات المنتشرة في مواقع التواصل من وجهة نظرك يقول المغرد ماقو الكويتي ” سلبيات طريقة التحدث و نشر الاشاعات و التشهير و السب و القذف .. و هناك امور اخرى كالتحريض على انشاء علاقات محرمة ” والمغرد مباحث يقول ” الفضائح ، الحسابات الاخباريه التي تسعى لنشر الخبر دون التأكد منه وبعضهم ينشر اخبار مغلوطه ، حقوق النشر معدومه ” ويقول المغرد حمد العليوه ان من تلك السلبيات هي” التدخل في حياة الاشخاص الخاصه ” أما المغرد بوديج يقول ” الفتن والعنصرية وشتم أعراض الناس ” والمغرد علي الشدوخي من رأيه أن ” انتشار شخصيات لا تستحق الشهره وما يخرج منها الا توافه الامور “

وقمت بطرح سؤال هل تعتقد ان مواقع التواصل مضيعة للوقت فكانت الاجابات كالتالي المغرد محمد الراشد ” لا لانه يعتمد على نوع  متابعتك لشنو  ..حتى الضحك يعتبر فايده ” والمغرد علي الذايدي رأيه ” نعم هي مضيعة للوقت ان لم ينظم الشخص نفسه ولكن ما يتم الان هو هدر لوقت ثمين واهمال لامور مهمة بسبب وسائل التواصل الاجتماعي. ” والمغرد د. طلال العرادي يقول ” اذا تابعت أشخاص تافهه نعم يصبح مضيعة للوقت ولكن بالأساس فيها فوائد عديدة وتواصل مع أشخاص نحبهم ونعزهم “

وفي سؤال المغردين عن ما الذي استفادوه من مواقع التواصل على المستوى الشخصي قال المغرد محمد السمحان ” علاقات شبابية جديدة وبعض الدعايات لسلع تخصني او تخص اصدقائي ” ويقول المغرد حمد العليوه ” التعرف على تجارب الناس واصبحت عملية جمع المعلومات عن اي شيء يفيد حياتك اسهل ” ومن رأي المغرد بوديج ” تكوين صداقات والإختلاط بالعالم الخارجي وكذلك كسب المعلومات المفيدة والنصائح ” بينما يقول المغرد حمد فالح العازمي” استفيد التسليه وايضا كثيراً لا اشعر بمضي الوقت اذا استخدمت البرامج ” ويرى المغرد على الشدوخي أن ” حرية التعبير وايصال الفكر بشكل اسهل ، واستيعاب افكار واراء الاشخاص حتى وان كانت ضد تفكيري ” ويقول المغرد محمد الراشد يقول ” كسبت معارف و صداقات و استفدت معلومات ..طرق حوار جديده ” بينما يقول المغرد محمد راشد البريكي ” استفدت الكثير من الاشياء التي لاتحصى وخير ما استفدت منه هو انني تعرف على اشخاص رائعين اثروا في حياتي . ” اما المغرد مباحث فيقول ” معرفة تفكير البعض من خلال قراءتهم لاخبار او مواقف تحدث او حدثت “

وبعرض هذه الاسئلة والاجابة عليها من مختلف انواع المغردين في مواقع التواصل الاجتماعي يتبين لنا اختلاف توجهات المغردين في مختلف الاجابات وكذلك تبين لنا ان مواقع التواصل تختلف من منظور شخص لآخر ففي المجمل يجد الاشخاص المواقع مفيدة أكثر منها غير مفيدة تحت شروط معينة وفي النهاية تلك المواقع نستطيع أن نجعلها مسخرة لنا وتنفعنا أو نستخدمها بطرق أخرى تضرنا .. وهذا يعود على المراقبة الذاتية للنفس وكذلك من هم تحت وليتك .

المغردين الذين تم عمل التقرير الصحفي معهم وأسمائهم حتى لا يختلط على القاريء تشابه الاسماء

حمد العليوة @HAMADDDDDDD

عايد النزال @alnazal 

  بوديج @bo_deeech

حمد فالح العازمي @els3b 

علي الذايدي @alialthaidy1  

علي الشدوخي @shedox89

ماقو الكويتي @Magoo_Q8 

محمد الراشد – @Cui_Alrashed  

د.طلال العرادي @DrAlAradi

محمد راشد البريكي @albraiky 

مباحث @ Mba7th

محمد السمحان @MOH_3500

كل الشكر لهم .

عن ALHAKEA

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*