الرئيسية / الوفيات / محمد عبدالرحمن البحر .. في ذمة الله

محمد عبدالرحمن البحر .. في ذمة الله

إنتقل إلى رحمة الله تعالى العم محمد عبد الرحمن البحر عن عمر يناهز 95 عاماً، وسيوارى جثمانه الثرى في الساعة التاسعة من صباح اليوم الجمعة في مقبرة الصليبخات.

يذكر أن العم محمد عبدالرحمن البحر أحد رجالات الرعيل الأول و رئيس مجلس إدارة بنك الكويت الوطني، ولد في 1919 وهو الابن الأكبر لوالده عبد الرحمن البحر و حفيد محمد عبد الرحمن بن محمد البحر 1843 – 1906 وهو اسم غني عن التعريف ينتمي إلى أسرة كريمة وعريقة هي أسرة البحر .

حيث تلقى العم محمد البحر تعليمه في الكويت وبدأ عمله في الأربعينيات في شركة والده ( شركة عبد الرحمن البحر ) كما دخل عضوا في عدة مجالس مهمه آنذاك هي المجلس البلدي ومجلس الصحة و مجلس الانشاء.

وفي الخمسينيات دخل عضوا مؤسساً لغرفة التجارة والصناعة الكويتية وشارك في عضويتها وفي إدارة مجلسها منذ عام 1961 حتى أصبح نائبا لرئيسها منذ عام 1996 ، وشارك في عضوية معظم المؤسسات الإقتصادية التي قامت بالكويت في ذلك الوقت ، إلا أنه كانت له تجارته التي ورثها  أبا عن جد، والتي صنعت اسم البحر كاسم تجاري يتعدى حدود الوطن الصغير فيعم انحاء الخليج العربي ، بل العالم العربي ، حيث أنشئت فروع لشركات البحر في معظم هذه البلاد ، وحملت جميعها شعار الأمانة و الصدق .

أسس مجموعة محمد عبد الرحمن البحر ويترأس مجلس إدارتها ، وهي مجموعة من الشركات الناجحة و المعروفة في دولة الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي ، وقد تطورت مجموعة البحر بثبات واستمرار وتوسعت في مجال الأعمال لتصبح من الشركات الرائدة في مجالات عديدة ، ونظرا لعقلية محمد عبد الرحمن البحر التجارية التي اكتسبها من الحياة العامة والتجارة فقد كان يدور في خلده ضرورة تأسيس مصرف كويتي الى جانب عدد من التجار الوطنيين المخلصين ، الذين كانوا يسعون دائما لخدمة وطنهم ويطرقون كل السبل لتحقيق ذلك .

  تعزي أسرة الفقيد، وتسأل الله أن يلهمهم الصبر والسلوان.

تعليق واحد

  1. جنان الدوس ي

    الله ادعي له في صلاتي أقول يا رب اجعل الايه الكريمه تشمله رجال لا تلهيهم تجاره ولا لهو عن ذكر الله ، الله يرحمك يا عمي كنت خير صديق للوالد رحمكم الله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*