جديد الحقيقة
الرئيسية / اقتصاد / تسويات الديون وحلّ الخلافات التجارية يتسارعان قبل إقفال 2021

تسويات الديون وحلّ الخلافات التجارية يتسارعان قبل إقفال 2021

دخلت شركات عديدة في مرحلة الحسم بشأن إجراءات تسويات مع بعض البنوك الدائنة، وشملت عمليات التسوية بعض المديونيات والنزاعات بين مختلف الشركات وبعضها البعض قبل انتهاء آخر أيام 2021.

وأوضحت مصادر معنية أنه بالرغم من نجاح البنوك خلال السنوات الماضية في تنظيف ميزانياتها بشكل كبير وبناء المخصصات اللازمة، فإن ما تبقى من انكشافات ضئيلة وقليلة، تم العمل على معالجتها لمزيد من تنظيف الميزانيات وإغلاق ملف الانكشافات والنزاعات القضائية.

وبينت المصادر أن بعض الخلافات التي نتشأ مع أفراد بسبب خلافات على احتساب فوائد أو غيرها باتت تتجاوزها المصارف، حيث إن أحد البنوك منح عميلا حرية احتساب ما يراه، واستعداد البنك لتنفيذ تقدير العميل، وذلك رغبة في إنهاء كل الملفات العالقة والتي بشأنها شبهة تعثّر أو خلافات تأخير سداد بين الشركات والبنوك الدائنة.

وأشارت إلى أن هناك رغبة في فتح صفحة جديدة لعام 2022، والخروج بميزانية عام 2021 نظيفة من دون متاعب وضغوط المخصصات التي باتت تمثّل عبئا على بند الأرباح وتقلص من نتائج الأعمال، حيث تعتبرها الشركات أموالا محجوزة، وبالرغم من أنها تعزز الميزانية ويمكن تحريرها في أي وقت، فإنها تشكل ضغطا على النتائج.

يذكر أن التسويات المالية بالنسبة للديون أو الخلافات التجارية والنزاعات القضائية تعد أفضل خيار لكل الأطراف، للأسباب التالية:

1 – تقليل التكلفة المالية المهدورة على النزاعات التجارية والقضائية.

2 – بعض المديوينات يتم طلب خدمة دين عليها على سنوات النزاع.

3 – تخفض إرهاق مجالس إدارات الشركات في ملفات جانبية تصرفها عن متابعة أنشطتها التشغيلية بمرونة واستقرار.

4 – فك التشابكات وديا، وبالاتفاق الذي يحفظ حقوق الطرفين أجدى من التعقيدات القانونية والإجرائية الأخرى.

5 – دخول ملّاك جدد في بعض الكيانات التجارية فتح الطريق وسهّل ملف التفاوض؛ سواء مع البنوك أو بين الشركات وبعضها البعض.

6 – رغبة كبرى من الشركات في إخراج اسمها من ملف المتعثرين، حيث إن تلك السمعة تؤثر على تعاملاتها.

7 – بعض الأصول مجمدة في ميزانيات الشركات بسبب الخلافات المالية أو التعثرات نتيجة رهنها، وبالتالي لا تتمكن الشركة من التصرف في أي أصل بشأنه خلاف أو تقاض.

8 – استحواذات يرغب ملّاك في تنفيذها وتتعثر بسبب بعض القضايا العالقة على الأصل المستهدف، حيث يرفض بعض المستثمرين إرث المشاكل والنزاعات.

9 – بعض الشركات مقبلة على اندماجات، وبالتالي تشرع في تنظيف وتجهيز الميزانية لهذه العملية.

10 – هناك تغييرات مقبلة في مجالس إدارات الشركات والأجهزة التنفيذية في العام المقبل، وبالتالي تم الطلب منهم – بإشارات من كبار الملّاك – تسوية النزاعات المالية القائمة.

 

عن ALHAKEA

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*