جديد الحقيقة
الرئيسية / أقسام أخرى / منوعات / «سكران» يفتح باب طوارئ الطائرة أثناء تحليقها: ارتفاع 33 ألف قدم

«سكران» يفتح باب طوارئ الطائرة أثناء تحليقها: ارتفاع 33 ألف قدم

نشبت مشادة عنيفة بين راكبين على طائرة متجهة من بانكوك إلى المكسيك، طرفها الأول طبيب تخدير روسي يدعى «فاديم بوندار» أظهر تصرفات عدوانية للغاية بعدما دخل في حالة سُكر شديدة، ليتشاجر فجأة مع راكب آخر.

وأوضحت التقارير أن «بوندار» كان يتناول مشروب كحولي قبل أن يتحول سلوكه للعنف حينما كانت الطائرة على ارتفاع 33 ألف قدم، وللسيطرة على الموقف قيّد الطاقم الطبيب وربطه بالأحزمة على مقعد في غرفة الطاقم حتى انتهاء الرحلة، بحسب ما جاء بموقع «لاد بايبل».

حاول الركاب تهدئة الطبيب ولكنه استمر في الصراخ وكان يبكي ويقول «يداي مقيدتان، لا أستطيع التنفس»، وادّعى أنه كان في حالة سُكر لتمضية الوقت الذي كانت تمر به الطائرة ببعض الاضطرابات، فيما أظهر أحد الركاب أن الطبيب سكب على نفسه قنينتين من الكحول ثم حاول فتح باب الطوارئ.

وقال الطبيب لاحقًا للصحافة الروسية: «كان الحزام الرابط يضغط على الوريد والحنجرة مما جعل تنفسي صعبًا للغاية».

وتابع: «لم تكن هناك أي مطالب باختطاف أي شيء لكن طريقة معاملتي كانت سيئة وقيل لي إن أعود إلى مقعدي بطريقة وقحة»، فيما قال الطاقم والركاب أن الطبيب كان يصرخ ويفعل كل ما بوسعه لخلق أقصى قدر من الإزعاج على متن الطائرة.

وأشارت «فيرا أبانينا»، المتحدثة باسم شركة الطيران الروسية ايروفلوت: «المسافر من الدرجة الاقتصادية، وبينما كان في حالة سكر حاول انتهاك النظام العام بوقاحة».

تم تسليم «بوندار» إلى الشرطة فور وصوله موسكو، وقال إنه سيتحدث مع المحامين بشأن معاملته على الطائرة، فيما طالب «ألكساندر باستريكين»، رئيس لجنة التحقيق الروسية، بإجراء تحقيق كامل حول ما حدث على الطائرة.

عن ALHAKEA

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*