الرئيسية / كتاب الحقيقة / عقول تنافي فن الإنتظار ،،، بقلم : سهله المدني
سهله

عقول تنافي فن الإنتظار ،،، بقلم : سهله المدني

ليس كل حرف أو بضع كلمات يصف مافي داخل المرء فهناك تساؤلات وطموحات يفكر بها المرء ولكنها تتغير ويمكن أن تتبدل ويأتي في مكانها حلم آخر أو طموح آخر ،ليس كل مرء يمتلك قدرة وفن الإنتظار فهناك أناس عند أول خيبة أمل يتوقف الصبر لديهم لكي يكملوا ما يطمحوا له ، فالموهبة وحدها لاتكفي فهناك شيئ أهم منها وهو إتقان فن الصبر وقدرتك لتحويل الصعاب إلى تجارب تتعلم منها فن السيطرة على أعصابك وتحويل غضبك وحزنك إلى طاقة إيجابية ،فكل شيء في هذه الحياة يتعلم منه المرء ويدرك بأن السنين التي مضت غيرت في داخله الكثير والكثير وأصبح يدرك بأن عقله أصبح يحوي تجارب كثيرة ولا يمكن بأن تغضبه اي خيبة أمل لأنه أصبح يدرك بأن لكل خيبة أمل إيجابية في حياته وسيتعلم منها أكثر من ذي قبل وهناك أناس دمروا حياتهم ولم يدركوا بأن النجاح لا يأتي بسهولة وليس كل من كتبه التاريخ كان يعتمد على أمجاد غيره بل كان ينحت اسمه في صخر يصعب حتى الكتابة فيه ولكن قدرتهم على إتقان فن الإنتظار جعلت لديهم قدرة على تحويل المستحيل إلى حقيقة ، وهناك أناس قسموا قلبهم إلى نصفين نصف يتقن فن الإنتظار والنصف الآخر لا يتقنه ، فأصبحوا يتقدموا خطوة وأخرى يسقطوا فيها لأن أفكارهم أصبحت مشتتة ومن الصعب أن تجعل قلبك يتحكم في أفكار مختلفة وكل فكرة ضد الأخرى فهل يمكن بأن تضع الزيت والماء وتجعلهم يتفقوا على رأي فهذا لا يمكن حتى وإن كان لديك قدرة على التحمل والصبر لأن هذا يعتبر من المستحيل فهذا ما يفعله المرء الذي يقسم قلبه إلى نصفين لكي يكون مشابه ومتفق مع الذي يختلف معه في الرأي وهناك عقول تنافي فن الإنتظار ولا تؤمن به ولا تجعل له أهمية أو حتى تفكر به لي ثانية واحدة وهذا يجعل عقولهم فارغة ومشوشة لاتدرك حتى ماذا ينتظرها فعندما ننظر بقلوبنا ندرك بأنه فن ليس كل مرء يتقنه، فهناك اناس ضاعت أجمل سنين حياتهم فيه ولكنهم لم يجدوا من ورائه سوى الدموع والأحزان ولا يزالون يرونها في خطوط التجاعيد التي تعاني منها ملامحهم وقلوبهم لأنه فن لايمكن ان يمتلكه كل مرء مهما بلغ عقله فهذه حقيقة لا يدركها ولا يؤمن بها الكثير فهو فن مثله مثل الفنون الأخرى ويحتاج إلى أن تكون مؤمن بالله أولا ولديك سرعة بديهة وتعلم وتدرك كل خطوة ستكون في صالحك ومتى تتقدم ؟ ومتى ستتوقف ؟ وهذا ليس كل مرء يدركه ولكن إذا رأينا وتعمقنا في الكون كله فسنؤمن بأن قدرة الله هي المسيطرة ولكن الله أمرنا بالصبر والانتظار وهذا دليل على ان له أهمية كبيرة جدا .

بقلم : سهله المدني

عن ALHAKEA

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*