جديد الحقيقة
الرئيسية / الصحة / تغذية الحامل بعد سن الـ 40
cbeb7de0-b240-4f7c-b3e7-c6f0e7618c04

تغذية الحامل بعد سن الـ 40

يُصنَّف الحمل بعد الـ 40 باعتباره عالي المخاطر، كما تضع بعض التقارير الطبية الحمل بعد الـ 35 تحت التصنيف نفسه، ويعني ذلك أن مضاعفات الحمل يمكن أن تتسارع بعد هذا السن. لكن ذلك لا ينبغي أن يكون سبباً للخوف من الحمل، وإنما اتخاذ التدابير الصحية المطلوبة، واتباع التوصيات بدقة. فكثير من الأطفال الذين يتم إنجابهم بعد الـ 40 يتميزون بالذكاء والقدرات البدنية والرياضية الخاصة.
من أهم المخاطر التي ترتبط بالحمل بعد الـ 40 زيادة احتمال سقوط الحمل، وزيادة احتمال شذوذ الكروموسومات والذي يؤدي إلى وجود عيوب خلقية أو متلازمة داون. أما المضاعفات الأخرى فترتبط بشكل أساسي بالتغذية.
السكر. سكري الحمل حالة ترتفع فيها نسبة السكر لدى الحمل وهو أمر يتطلّب السيطرة والضبط، ويكون ذلك بتناول وجبات قليلة ومتوسطة كل 3 إلى 4 ساعات، مع إجراء فحص لنسبة السكر بالدم حسب التوصيات الطبية.
حمض الفوليك. ينبغي تناول مكملات حمض الفوليك منذ التخطيط للحمل أو فور اكتشاف حدوثه. يؤدي نقص حمض الفوليك خلال الأشهر الـ 3 الأولى إلى تشوهات خلقية لدى الجنين. كما عليك تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك، مثل الكبد البقري، والفول والبقول، والحبوب الكاملة مثل الخبز الأسمر والأرز البني، والهليون.
ضغط الدم. يؤدي ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل إلى مضافات تهدد سلامة الحمل والجنين. عند رصد ارتفاع الضغط عليك تقليل كمية الملح التي تتناولينها بشكل كبير، والمشي يومياً لمدة 30 دقيقة، وشرب الماء بانتظام.
التوازن الغذائي. تمثل النشويات الحصة الأكبر من الوجبات، وخلال فترة الحمل عليك تغيير هذا النمط، لتصبح الخضروات والفواكه هي الحصة الأكبر والأفضل أن تشغل الخضروات نسبة 50 بالمائة من الوجبة الرئيسية.
كذلك احرصي على التوازن بتناول الألبان والمكسرات والبيض واللحوم، وأكل السمك مرتين في الأسبوع.

عن ALHAKEA

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*