جديد الحقيقة
الرئيسية / رياضة / كتاب الرياضية / التهديد والوعيد لاتحادك يا عيد ،،، بقلم / علي الزهراني

التهديد والوعيد لاتحادك يا عيد ،،، بقلم / علي الزهراني

فرق خسرت من صافرة حكم وأخرى تأثرت من قرار لجنة لكنها تمسكت بالقدر الكافي من ضبط النفس ولم تسمح بأن يخرج من بينها صوت يمارس لغة التهديد والوعيد كالذي حدث مؤخرا من رئيس النصر الأمير فيصل بن تركي الذي هدد وتوعد اتحاد الكرة بكل من فيه وعلى رأسهم أحمد عيد الذي أشار إلى أنه سيكشف من الطرف الذي فوزه بكرسي الرئاسة في تلميح خطير يستوجب التحقيق.

ـ نتفق على أن النصر تضرر تحكيميا أمام الرائد لكننا نختلف حول مثل هذه التصريحات (الانفعالية) ولكل من يتعامل بها لكونها ظاهرة تفشت في وقت غاب فيه المسؤول الصارم الذي يطبق القانون على كل متجاوز.

ـ إذا كانت (غلطة) حكم عابرة أثارت رئيس النصر وأخرجته عن طوره اليوم فماذا يمكن لنا إعتبار تلك الأخطاء التحكيمية التي برزت الموسم الماضي وكان المستفيد منها النصر؟

ـ ألست هذه مثل تلك أم أن الأولى دليل نجاح لأحمد عيد واتحاده والثانية كارثة؟

ـ كل من في الوسط الرياضي يعترفون بضعف اتحاد الكرة وضعف لجنة الحكام لكنهم يعترفون أكثر بأن هذه التصريحات محاولة أخرى لممارسة أقصى درجات التأثير في هذه المرحلة وبالشكل الذي ينسجم مع ما تبحث عنه الإدارة النصراوية حتى تضمن الفرصة كاملة بتحقيق الدوري والحفاظ عليه على طريقة الموسم لماضي.

ـ تجاوزات عدة تم الصمت عليها دون محاسبة وهاهي تتكرر ومع حالة التكرار نحن نحسن على هذا المجال المهم الذي يسير تحت قوانين متفاوته وتحت ضعف المسؤولين عنه وهنا المأساة.

ـ قضية كقضية تصريحات رئيس النصر الأخيرة إن تم تمريرها على غرار سابقاتها فهذا يعطينا مؤشرا على أن رياضتنا بلا قانون وتمشي بقرار (الأقوى) يكسب و (الأضعف) عليه أن يتحمل كل التوابع.

ـ من (فوز) أحمد عيد وماذا كان يقصده رئيس النصر بذلك بل إن السؤال الصعب لماذا لم يتم إثارة هذا الموضوع إلا في هذا التوقيت.. هل لكون النصر بات مهددا بخسارة لقب الدوري أم ماذا؟

ـ من يعلم شيئا من الإجابة عليه أن يدلنا عليها وسلامتكم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*